أعراض التهاب الجيوب الأنفية وطرق العلاج

أعراض التهاب الجيوب الأنفية وطرق العلاج

حسين شلبي



 

التهاب الجيوب الأنفية هو تورم أو التهاب في الأنسجة المبطنة للجيوب الأنفية، والجيوب الأنفية هي فراغات مجوفة داخل العظام بين عينيك، وخلف عظام وجنتيك، وفي جبهتك.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية تصنع المخاط الذي يحافظ على رطوبة أنفك من الداخل، وهذا بدوره يساعد على الحماية من الغبار، والمواد المسببة للحساسية، والملوثات.
تمتلئ الجيوب الأنفية الصحية بالهواء، ولكن عندما يتم انسدادها وامتلائها بالسوائل يمكن أن تنمو الجراثيم وتسبب العدوى.
وتشمل الحالات التي قد تسبب انسداد الجيوب الأنفية الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، والتهاب الأنف التحسسي "تورم في بطانة الأنف ناتج عن مسببات الحساسية"، وسلائل الأنف "زوائد صغيرة في بطانة الأنف"، والحاجز المنحرف "تحول في تجويف الأنف".

عوامل خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية 

هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، وتتضمن:
_ تورم داخل الأنف مثل في حالات نزلات البرد.
_ انسداد قنوات الصرف.
_ الأورام الحميدة الأنفية.
_ قصور الجهاز المناعي أو الأدوية التي تثبط جهاز المناعة.
_ العدوى.
_ التدخين.
بالنسبة للأطفال العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالمرض تتضمن:
_ الحساسية.
_ أمراض الأطفال الآخرين في المدرسة أو الحضانة.
_ اللهايات.
 

 

_ تناول الماء أثناء الاستلقاء على الظهر.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تتضمن أعراض التهاب الجيوب الأنفية ما يلي:
_ انسداد الأنف.
_ إفرازات سميكة بيضاء، أو خضراء، أو صفراء من الأنف.
_ ألم في الأسنان.
_ ألم أو ضغط في الوجه غالباً عند الانحناء للأمام.
_ حمى وسعال.
_ رائحة كريهة من الفم.
_ صداع والشعور بالتعب.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

يصف الأطباء المضادات الحيوية في حالة العدوى البكتيرية، في حالة التهاب الجيوب الأنفية الحاد يتم تناولها لمدة 10-14 يوماً، وتكون الفترة أطول في حالة الالتهاب المزمن، ولكن المضادات الحيوية لا تفيد في حالة العدوى الفيروسية.
كما يتناول العديد من المصابين المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لتخفيف الآلام، كما يمكن استخدام جهاز الجيوب الأنفية الإلكترونية الحيوية.
هناك أيضاً مزيلات الاحتقان التي تقلل من كمية المخاط في الجيوب الأنفية، وبما أن العديد من حالات التهاب الجيوب الأنفية يرجع إلى الحساسية غير المنضبطة، فقد يتم تناول أدوية الحساسية.
أحياناً تكون الجراحة هي الخيار الأفضل في حالة الالتهاب الحاد أو المزمن لتوسيع ممرات الجيوب الأنفية.
هناك بعض الأمور التي تستطيع القيام بها بنفسك لعلاج الالتهاب المزمن للجيوب الأنفية مثل وضع الكمادات الدافئة، وتناول الكثير من السوائل للحفاظ على رقة المخاط، واستخدام قطرات الأنف المالحة الآمنة الاستخدام في المنزل.
الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية
لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية، لكن يمكن تقليل خطر الإصابة عن طريق:
_ الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن المدخنين.
_ غسل اليدين كثيراً خاصة أثناء موسم البرد والإنفلونزا.
_ الابتعاد عن الأشياء التي تسبب حساسية.
ومن مضاعفات التهابات الجيوب الأنفية إذا لم يتم العلاج حدوث التهاب السحايا، أو خراج في المخ، أو عدوى في العظام.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية
التهاب الجيوب الأنفية