أفضل مرهم لـ علاج الحزام الناري و٥ اكلات عليك تجنبها

أفضل مرهم لـ علاج الحزام الناري و٥ اكلات عليك تجنبها

حسين شلبي



يوضح لكم الوطني نيوز أفضل مرهم لعلاج الحزام الناري وما هو مفهوم مرض الحزام الناري، المعروف أيضًا باسم الهربس النطاقي (Herpes Zoster)، هو عدوى فيروسية تسببها فيروس الحزام الناري، ويُعتبر هذا الفيروس نوعًا من فيروس الهربس البشري. يمكن لأي شخص تم تعرضه لفيروس الحزام الناري في السابق أن يصاب بهذا المرض.

يُصاب الشخص بمرض الحزام الناري عندما ينشط فيروس الهربس النطاقي في الجسم. عادةً ما يظل الفيروس كامنًا في الجهاز العصبي لسنوات بعد إصابة الشخص بعدوى فيروس الحلقات الشقية (Varicella-Zoster)، وهو الفيروس المسبب لمرض الجدري.

تتميز أعراض مرض الحزام الناري بظهور طفح جلدي مؤلم وحكة، ينتشر عادةً في منطقة واحدة من الجسم، ويتوافق توزيع الطفح الجلدي غالبًا مع مسار العصب المصاب. يمكن أن يصاحب هذا الطفح الجلدي ألمًا حادًا وحساسية في المنطقة المصابة، وقد يترافق مع أعراض أخرى مثل الحمى والإرهاق.

 الحزام الناري

يجب على الأشخاص الذين يشتبه في إصابتهم بمرض الحزام الناري أن يطلبوا الرعاية الطبية للحصول على التشخيص الدقيق والعلاج المناسب. قد يشمل العلاج الأدوية المضادة للفيروسات للتحكم في العدوى وتخفيف الأعراض، بالإضافة إلى الأدوية المسكنة للألم.

من الجدير بالذكر أن هناك لقاحًا متاحًا للوقاية من مرض الحزام الناري، ويُوصى به للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا لتقليل خطر الإصابة بالمرض وتخفيف شدته في حالة الإصابة. ينبغي للأفراد التشاور مع مقدمي الرعاية الصحية لمزيد من المعلومات حول اللقاح وتوافره في منطقتهم.

أفضل مرهم لعلاج الحزام الناري

هناك عدة مراهم ومستحضرات يمكن استخدامها لعلاج الحزام الناري وتخفيف الأعراض المصاحبة. من أهم المراهم المستخدمة:

1. مراهم مضادة للفيروسات: تشمل أدوية مثل أسيكلوفير (Acyclovir) وفالاسيكلوفير (Valacyclovir). تعمل هذه المراهم على قتل الفيروس وتقليل فترة العدوى وشدة الأعراض.

2. مراهم مسكنة للألم: تحتوي على مكونات تخفف الألم المصاحب للحزام الناري. يمكن استخدام المراهم التي تحتوي على ليدوكائين (Lidocaine) أو بنزوكائين (Benzocaine).

3. مراهم مهدئة ومرطبة: تساعد في تخفيف الحكة والتهيج وترطيب الجلد المتضرر. تحتويعلى مكونات مهدئة مثل الألوفيرا (Aloe Vera) أو الكاموميل (Chamomile).

من المهم أن تستشير الطبيب المختص قبل استخدام أي مرهم أو مستحضر لعلاج الحزام الناري. يمكن للطبيب تقديم توجيهات دقيقة بناءً على حالتك وتقييمها الشخصي. قد يوصي الطبيب بتطبيق المرهم على الطفح الجلدي لعدة مرات في اليوم، ويمكن أن يوفر الإرشادات اللازمة لضمان الاستخدام الصحيح.

لاحظ أن العلاج الطبي الموصوف يعتبر الخيار الأساسي لعلاج الحزام الناري، وقد يتطلب العلاج بالمراهم الوقت لتخفيف الأعراض وتسريع عملية الشفاء.

الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري

عند إصابة شخص بمرض الحزام الناري، قد يتم توجيهه لتجنب بعض الأطعمة التي يمكن أن تزيد من الحكة والتهيج وتؤثر سلبًا على العدوى. قد تختلف التوصيات قليلاً بين الأفراد وفقًا لتفاوت الأعراض والتحسس الشخصي. ومع ذلك، هناك بعض الأطعمة التي قد يتم تجنبها عمومًا في حالة مرض الحزام الناري:

1. الأطعمة الحارة: قد تزيد الأطعمة الحارة مثل الفلفل الحار والصلصات الحارة من الحكة والاحتقان في الجلد المصاب.

2. الأطعمة الحمضية: قد تزيد الأطعمة الحمضية مثل الحامض والبرتقال والليمون من الحساسية والتهيج في البشرة.

3. الأطعمة الدهنية: يمكن أن تزيد الأطعمة الدهنية من الاحتقان والتهيج في الجلد المصاب.

4. الشوكولاتة: قد تحتوي الشوكولاتة على مركبات قد تزيد من الحساسية وتهيج البشرة.

5. الكافيين والكحول: يمكن أن يسبب الكافيين والكحول التهيج وتفاقم الأعراض.

يجب استشارة الطبيب للحصول على توصيات محددة لحالتك الفردية، حيث قد يوجد احتياجات وتحسسات مختلفة. بشكل عام، ينصح بتناول وجبات صحية ومتوازنة وشرب الكثير من الماء للمساعدة في تعزيز الشفاء وتعزيز صحة الجلد.

في العادة، يوصى بالإجراءات التالية لتخفيف أعراض الحزام الناري:

ازاي اخفف الم الحزام الناري؟

  1. الألم المسكن: يمكن استخدام الأدوية المسكنة للتخفيف من الألم، مثل الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مثل الإيبوبروفين) أو المسكنات الموضعية.

  2. تطبيق الثلج: يمكن وضع أكياس الثلج أو المناشف المبللة بالماء البارد على المنطقة المصابة للتخفيف من الألم والحكة. يجب تجنب وضع الثلج مباشرة على الجلد، ويفضل لف الثلج بمنشفة قبل وضعه على الجلد.

  3. الحفاظ على نظافة الجلد: يجب الحرص على تنظيف المنطقة المصابة بلطف باستخدام ماء دافئ وصابون لطيف، وتجنب الحك أو الفرك القوي الذي قد يزيد من الالتهاب والتهيج.

  4. الراحة والاسترخاء: يمكن أن يساعد الراحة والاسترخاء في تخفيف الأعراض. يمكن ممارسة التقنيات الاسترخائية مثل التنفس العميق والتأمل للتخفيف من الضغط والتوتر.

  5. الرعاية الذاتية: يجب تجنب تقشير البثور أو الحك بقوة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم الأعراض وترك ندوب. ينصح بارتداء ملابس فضفاضة وقطنية لتجنب الاحتكاك المفرط بالجلد.

مع ذلك، يجب أن تتواصل مع الطبيب للحصول على تشخيص دقيق وخطة علاج ملائمة لحالتك الفردية. يمكن أن يصف الطبيب أدوية مضادة للفيروسات أو أدوية أخرى تساعد في تخفيف الأعراض وتسريع الشفاء.

كيف يتم الشفاء من الحزام الناري؟

الشفاء من الحزام الناري يتطلب وقتًا وقد يختلف من شخص لآخر. عادةً ما يكون الشفاء التام يستغرق من أسبوعين إلى أربعة أسابيع. فيما يلي بعض الإرشادات العامة لتعزيز عملية الشفاء:

  1. اتبع تعليمات الطبيب: يجب أن تتبع تعليمات الطبيب بدقة وتأخذ الأدوية الموصوفة كما هو محدد. قد تشمل هذه الأدوية مضادات الفيروسات أو المسكنات أو الكريمات الموضعية لتخفيف الألم والحكة.

  2. احمِ الجلد المصاب: يجب تجنب الاحتكاك المفرط بالجلد المصاب وتجنب إزالة القروح أو قشور الجلد بالقوة. ينصح باستخدام ملابس فضفاضة وقطنية لتقليل الاحتكاك وتمنع التهيج الزائد.

  3. الحفاظ على نظافة الجلد: يجب الحفاظ على نظافة الجلد المصاب. يمكن استخدام الماء الدافئ والصابون اللطيف لتنظيف المنطقة بلطف. يجب تجنب الفرك القوي والاحتكاك لتفادي التهيج.

  4. تخفيف الألم والحكة: يمكن استخدام الأدوية المسكنة لتخفيف الألم والحكة، مثل الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) أو المسكنات الموضعية. استشر الطبيب للحصول على توجيهات بشأن الأدوية المناسبة.

  5. التدابير الذاتية: يمكن اتخاذ بعض التدابير الذاتية لتسريع عملية الشفاء، مثل تناول وجبات غذائية صحية ومتوازنة، والحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم، وتجنب الإجهاد الزائد.

  6. الابتعاد عن الأشخاص الذين لم يتلقوا لقاح الحوض الناري: إذا كنت تعاني من الحزام الناري، يجب أن تتجنب مخالطة الأشخاص الذين لم يتلقوا لقاح الحوض الناري، خاصةً إذا كانوا عرضة للإصابة بالفيروس.

تذكر أنه من الأهمية بمكان استشارة الطبيب المختص بشأن حالتك الخاصة واتباع الإرشادات والعلاج الموصوف من قبله.

لمتابعة موقع الوطني نيوز علي الفيسبوك
علاج-الحزام-الناري
افضل مرهم لعلاج الحزام الناري
الحزام الناري
اهراض الحزام الناري
اعراض الحزام الناري