في مباراة الضربات الركنية تركيا تتأهل إلى دور ربع النهائي بعد الفوز 21 على النمسا

في مباراة الضربات الركنية تركيا تتأهل إلى دور ربع النهائي بعد الفوز 21 على النمسا

حازم خلف



كتب/حازم خلف

بعد مباراة عصيبة ومثيرة وممتعة تركيا تتأهل إلى دور ربع النهائي بعد الفوز 2-1 على منتخب النمسا في مباراة عنوانها الأبرز هو الضربات الركنية والتفاصيل الصغيرة.

الشوط الأول 
بدأت المباراة بإثارة وحماسة كبيرة جدا حيث في الدقيقة الأولى من المباراة ومن ركلة ركنية خطف منتخب تركيا الهدف الاول عن بمتابعة مدافع الأهلي السعودي ديميرال للكرة بعدما أخرجها الحارس بينتيز حارس نادي بروندبي الدنماركي، منتخب تركيا أدرك أنه لا يوجد بداية أفضل من ذلك للقاء حيث أتيحت له الفرصة في استغلال هذا التقدم ولعب المباراة بالطريقة التي يريدها وتسيرها بالطريقة التي يحبها وهي الطريقة الإيطالية، فبعد هذا الهدف تحول منتخب تركيا إلي إحكام الدفاع واللعب على المرتدات في حين أن منتخب النمسا قام بالسيطرة على الكرة وبالضغط بكل خطوطه من أجل العودة في المباراة، ونجح منتخب النمسا في أول ربع ساعة من اللقاء بعد الهدف في خلق العديد من الفرص والتسديدات الخطيرة لكن معظمها أهدر بسبب رعونة مهاجميه، وبهذا أهدر فرصة التعادل في الشوط الأول، ومع دخولنا في النصف الثاني من الشوط الأول أدرك منتخب تركيا نفسه وبدأ في خلق تماسك دفاعي قوي يمنع به شن الهجوم القوي لمنتخب النمسا على مرماه ،وبالفعل نجح في ذلك حيث لم يسدد منتخب النمسا ولا تسديدة على مرماه في تلك الفترة وخرج الشوط الأول بتقدم تركيا بهدف نظيف.

الشوط الثاني
بدأ الشوط الثاني بنفس بداية الشوط الأول سيطرة وإستحواذ من منتخب النمسا على الكرة مع ضغط قوي على دفاع الأتراك من أجل محاولة العودة في اللقاء لكن رعونة مهاجميه وبالأخص مهاجمه أرناتوفيتش في إهدار الفرص حالت دون عودته، ولهذا أراد القدر معاقبتهم على إهدارهم لتلك الفرص حيث نجح منتخب تركيا بنفس طريقة الهدف الأول في تسجيل الهدف الثاني من ضربة ركنية في الدقيقة 59 عن طريق نفس اللاعب ديميرال لتصبح النتيجة هدفين نظيفين لصالح الأتراك وتصعب المباراة أكثر وأكثر، ونقطة صغيرة هنا هذا يوضحلك مدي أهمية استغلال التفاصيل الصغيرة مثل الكور الثابتة فهي قد تهدي بطولات لفرق وهذا ظهر جلياً في العديد من البطولات السابقة عبر التاريخ، ويحسب للاعبين منتخب تركيا أنهم استطاع أن يقتنصوا تلك التفاصيل، وبالعودة إلي اللقاء ومع بعض التبديلات من منتخب النمسا نجح الفريق في الدقيقة 66 في تقليص الفارق من ركلة ركنية ايضا نجح في تسجليها المهاجم غريغورتيسك وبذلك يعود الأمل من جديد للنمسا في اللقاء، حاول منتخب النمسا كثير بعد ذلك في تسجيل التعادل لكن دون جدوى بفضل الأستبسال الدفاعي من منتخب تركيا مع بعض التبديلات التي أضافت قوة بدنية للمنتخب التركي كل ذلك كان عقبة أمام منتخب النمسا في العودة مع أيضا تألق الحارس ميرت في أخر ثواني المباراة في كرة صعبة جدا كادت أن تسكن الشباك وتذهب المباراة للأوقات الإضافية لكن التركيز العالي من الحارس ساعده في إنقاذها، وبذلك فاز منتخب تركيا بالمباراة 2-1 وتأهل لمواجهة هولندا في ربع النهائي وذلك سيكون يوم السبت الموافق 6 يوليو القادم.

ما بعد المباراة 
وبنهاية هذه المباراة اكتملت جميع أطراف ربع النهائي 
الجهة الأولى يوم الجمعة 5 يوليو:
اسبانيا × ألمانيا 
البرتغال × فرنسا 
الفائزان سيتقابلا في نصف النهائي يوم 9 يوليو 
الجهة الثانية ستلعب يوم السبت 6 يوليو:
هولندا × تركيا 
سويسرا × انجلترا 
.الفائزان سيتقابلا في نصف النهائي يوم 10 يوليو

تركيا والنمسا