مجلس الامن القومى نقلق من محاولات تعزيز العلاقة بين روسيا وكوريا الشمالية

مجلس الامن القومى  نقلق من محاولات تعزيز العلاقة بين روسيا وكوريا الشمالية

ايه منصور



كتبت : آية محمود

في 18 يونيو 2024، أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن دعمه الكامل لحليفته كوريا

 الشمالية في مقال نُشر في وسائل الإعلام الكورية الشمالية، وسلط بوتين الضوء على الدعم القوي الذي قدمته بيونغ يانغ لموسكو في حربها ضد أوكرانيا.

في المقال الذي نُشر عبر وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية قبيل زيارة نادرة لبوتين إلى بيونغ يانغ، قال الرئيس الروسي: "نحن نقدر عاليا أن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (كوريا الشمالية) تدعم بقوة العمليات العسكرية الخاصة التي تنفذها روسيا في أوكرانيا". وأضاف بوتين أن البلدين يعملان على توسيع "تعاونهما المتبادل والمتساوي".

من جانبها، أعربت الولايات المتحدة عن "قلقها" من "تعزيز العلاقات" بين روسيا وكوريا الشمالية، فيما يستعد بوتين لزيارة بيونغ يانغ يومي الثلاثاء والاربعاء  لتوقيع “وثائق مهمة”

 خطر كبير يهدد الشعب الاوكرانى بعد محاولات تعزيز العلاقة

ووضح جون كيربى  الناطق باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض  "ما نقلق بشأنه هو تعزيز العلاقة بين هذين البلدين ليس فقط بسبب تأثير ذلك على الشعب الأوكراني لأننا نعرف أن صواريخ بالستية كورية شمالية لا تزال تستخدم في ضرب أهداف أوكرانية، بل أيضا لأنه قد يحصل تبادل من شأنه أن يؤثر على أمن شبه الجزيرة الكورية"

من  المقرر أن يتوجه بوتين إلى كوريا الشمالية يومي الثلاثاء والأربعاء، من اجل  تنامي العلاقات بين البلدين منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في فبراير 2022.

روسيا وكوريا الشمالية
بوتين وكيم
زيارة بوتين لكوريا الشمالية